آخر الأخبار
اجتماع نوعي وموسع مع الفرق الرقابية المتخصصة    |    الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة    |    الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل المادة 28 من قانون الأحوال المدنية    |    تشكيل فرق رقابية متخصصة لدى الجهاز المركزي للرقابة المالية    |    المجلس الأعلى للرقابة المالية يصادق على الخطة الاستراتيجية للجهاز 2022-2026    |    الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى الجهات العامة    |    السيد الرئيس بشار الأسديصدرالمرسوم التشريعي رقم (14) لعام 2022 القاضي بصرف منحة مالية لمرة واحدة بمبلغ مقطوع قدره 100 ألف ليرة سورية للعاملين في الدولة من المدنيين والعسكريين وأصحاب المعاشات التقاعدية.    |    التراكم المحاسبي على طاولة رئاسة الجهاز المركزي:    |    المجلس الأعلى للرقابة المالية يتابع جلساته لإنهاء التراكم    |    ُمشاركة الجهاز المركزي للرقابة المالية في ورشة العمل الإقليمية في مجال الإدارة الاستراتيجية خلال الفترة من 31 تموز لغاية 4 آب 2022، والتي يستضيفها جهاز الرقابة المالية والإدارية في سلطنة عُمان    |   

اجتماع لقادة الأجهزة العليا للرقابة في تونس حول الرقابة على أهداف التنمية المستدامة

15 كانون الثاني 2020

 السيد رئيس الجهاز المركزي للرقابة المالية :نحن كأجهزة عليا للرقابة ما يعنينا أكثر من غيره في خطة التنمية المستدامة هو الهدف السادس عشر وبشكل خاص الغاية /143/ والغاية /144/ 

خلال مشاركة الجهاز المركزي للرقابة المالية - ممثلاً بالسيد رئيس الجهاز المركزي للرقابة المالية الأستاذ محمد برق والسيد الوكيل المشرف على القطاع الإداري الأستاذ نضال ديوب - في اجتماع لقادة الأجهزة العليا للرقابة حول الرقابة على أهداف التنمية المستدامة المنعقد في 17 آذار الجاري والذي تم تنظيمه بالتعاون ما بين مبادرة الانتوساي للتنمية و المنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة في تونس، أكد السيد رئيس الجهاز المركزي في كلمته على الرؤية الوطنية الواضحة للحكومة السورية للخروج من مأزق قصور التنمية الذي كرسته الحرب وبما يبرز أهداف وتطلعات الشعب السوري وتقديم الإطار العام لمسارات التنمية في المرحلة القادمة ، وذلك من خلال تحليل الحالة التنموية للجمهورية العربية السورية خلال السنوات (2000-2017 )، منوهاً إلى أن الجمهورية العربية السورية كانت قد قطعت أشواطاً كبيرة في مجال تحقيق الأهداف قبل بدء الحرب الظالمة عليها .
 
وأشار إلى التقرير الوطني الأول للتنمية المستدامة الذي صدر مؤخراً ضمن الغايات الـ (( 169)) الواقعة تحت الأهداف  الـ  /17/ للتنمية المستدامة (( SDGs )) متضمنا قياس نحو /400/ مؤشر في الجمهورية العربية السورية وهذا ما يؤكد بوضوح استعداد الحكومة السورية لتبني هذه الأهداف والسعي لتحقيقها.
 
وبيّن سيادته أن ما يعني الأجهزة العليا للرقابة أكثر من غيره في خطة التنمية المستدامة هو الهدف السادس عشر وبشكل خاص الغاية /143/ ( الحد بدرجة كبيرة من الفساد والرشوة بجميع أشكالها.) والغاية /144/ ( إنشاء مؤسسات فعالة وشفافة وخاضعة للمساءلة على جميع المستويات.)
وإيماناً بذلك فقد وضع الجهاز المركزي للرقابة المالية في الجمهورية العربية من أولوياته السعي لتحقيق هذه الغايات.
 
وختم السيد رئيس الجهاز مؤكداً على ضرورة التزام أعضاء منظمة الأمم المتحدة بمضامين قرارات الأمم المتحدة و وثائقها الرئيسية الخاصة بالتنمية واحترام سيادة الدول على مواردها الطبيعية وعدم التدخل بشؤونها الداخلية، وتوفير الدعم الكافي للدول النامية لاسيما المساعدات الإنمائية ونقل التكنولوجيا وبناء القدرات.
 
يذكر أن الاجتماع تناول عدة محاور تركزت حول أهداف التنمية المستدامة في إقليم الأرابوساي، و دور الأجهزة العليا للرقابة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، و تم إثراء الجلسات بنقاشات حول تحديات وفرص التنفيذ لتقاسم المعارف بين الأجهزة الرقابية، الأرابوساي، ومبادرة الانتوساي للتنميةIDI وخرج بوضع خطوات للمضي نحو الممارسات الرقابية ذات الصلة بأهداف التنمية المستدامة وفق نموذج IDI للرقابة على أهداف التنمية المستدامة .

Powered by Syrian Monster - Web Service Provider - all rights reserved 2022